جامعة تعز تحتفي بتخرج الدفعة الـ 13 من كلية الطب

ية محافظ محافظة تعز الدكتور امين احمد محمود ورئيس جامعة تعز أ.د. محمد الشعيبي وبحضور وكيل أول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي احتفت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة تعز ،اليوم، بتخرج الدفعة الـ 13 دفعة "نبض الحياة" والتي تضم اربعين طبيب وطبيبة. وألقى وكيل اول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي كلمة السلطة المحلية قال فيها : أن تعز اليوم تثبت للعالم أجمع أنها محافظة النور والعلم والثقافة ، وانها رغم كل المأساة التي تعرضت لها هذه المحافطة خلال الثلاث السنوات الفائتة من حرب بربرية قذرة شنتها على هذه المحافظة مليشيات الانقلاب الكهنوتية وقردة الكهوف الحاملين لمشاريع الموت والطائفية والعنصرية والتشظي والتفتت والخراب والدمار . واشار وكيل اول ان هذه الدفعة رغم قسواة الحرب التي تم شنها ضد محافظة تعز وتدمير البنية التحتية لهذه المحافظة واطباق الحصار الكامل عليها إلا أن أبنائها الطلاب حملة مشاعل العلم والنور والضياء استطاعوا ان ينتصروا على كل مشاريع الموت واستطاعوا ان ينتفضوا من تحت انقاض الدمار التي خلفته حرب المليشيات ، ولم يستسلم ابنائنا الطلاب أبداً لنداء الجهل ، فثابروا وتقاطروا من كل المناطق ووحدوا صفهم ولملموا شملهم ، فنقلو كلية الطب بتعز من منطقة الى اخرى ومن مكان الى مكان ، وأبوا إلا أن يكونوا جزء من نضال هذه المدينة وصمودها وتضحياتها فعادوا جميعاً للدراسة في جامعة تعز في حبيل سلمان بعد ان دمرت المليشيات كليتهم كلية الطب في حي الكمب جوار القصر الجمهوري ، وظلوا خلال ثلاث سنوات يكافحون من اجل مستقبل مشرق بذلوا من أجله الغالي والرخيص ، ليأتي هذا اليوم المنتظر بعد رحلة سبع سنوات من الجد والاجتهاد والمثابرة لينالوا اليوم درجة طبيب ويالها من درجة عظيمة . واضاف وكيل اول بأنه على يقين من أن هذه الدفعة من خريجين كلية الطب بجامعة تعز ستساهم في الدفع بهذه المحافظة نحو الامام ،خاصة وان هذه الدفعة اسهمت بشكل ايجابي اثناء دراستها في اسعاف الجرحى من ابناء تعز اثناء الحرب ، وشاركت في تطبيب المرضى وتخفيف كثيراً من المعاناة على الجرحى والمرضى في تعز بسبب الوضع الكارثي التي عاشته تعز من الحرب والحصار . وهنأ الدكتور المخلافي باسم السلطة المحلية جميع الخريجين متمنياً لهم مستقبلاً عملياً زاهر بعد تحقيقهم إنجازهم العلمي متمنياً لهم مزيداً من التفوق والنجاح والانجاز على المستوى العلمي والعملي . كما هنأ المخلافي : أباء وامهات واهالي الخريجين الذين ظلوا طيلة سبعة سنوات يكابدون العناء والتعب والسهر مع ابنائهم الطلاب في إنتظار هذه اللحظة المشرقة . وقال المخلافي : بحمدالله هاهم اليوم أبنائكم الطلاب يحصدون تعب سنوات صبركم ودعمكم لهم فيحق اليوم لكم أن تفخروا بابنائكم ، ويحق لابنائكم الخريجين اليوم ان يفخروا باهلهم الذين كان لكم الفضل بعد الله في وصول أبنائكم الى هذه المرتبة العلمية المتميزة . واشار نائب رئيس الجامعة لشؤن الطلاب الدكتور رياض العقاب ونائب عميد كلية الطب الدكتور منصور الخليدي و شهيد العامري عن الخريحين ،الى المسؤلية الوطنية والرسالة الانسانية التي تنتظر الخريحين على الصعيد العملي. بعد ذلك تم تكريم اعضاء هيئة التدريس والخريجين بالشهادات التقديرية. و تخلل الحفل فقرات فنية متميزة.
<