تغير في الموقف الاماراتي من «قوات طارق صالح» والوية العمالقة تتصدر المشهد

تسببت النتائج العسكرية السلبية لقوات طارق صالح (غير النظامية) في جبهة الساحل (غرب اليمن) في تغير موقف دولة الامارات التي دعمت تلك القوات وقدمت لها المال والعتاد.

ومؤخرا تجاهلت وسائل الاعلام الاماراتية-بحسب رصد خاص لموقع مأرب برس الاخباري- ذكر قوات طارق صالح بعد فشلها في احراز اي نصر عسكري على الارض وهي الوسائل التي روجت لتلك القوات في بداية تشكلها وانخراطها في معركة الساحل.

وعكس فشل قوات طارق على الارض نظرة سلبية للامارت عن الدور الذي اسند لطارق صالح وقواته.

وتجاهل الاعلام الاماراتي بشكل كلي الحديث عن ما عرف بقوات (حراس الحمهورية ) التي يقودها طارق صالح وبات الحديث يتركز خلال الايام الماضية وبصورة متكررة عن قوات الوية العمالقة النظامية كونها هي من تحرز الانتصارات.

وتشهد جبهة الساحل معارك طاحنة استطاعت القوات الحكومية من السيطرة على مطار الحديدة وتستعد لتحرير ميناءها الاستراتيجي فيما فشلت قوات طارق صالح اكثر من مرة في تأمين مناطق يتم تحريرها .

<