صنعاء: حشد قبلي ومجتمعي من المناطق الوسطى يشجب ويطالب بالقصاص لمقتل وليد فاضل

شهدت العاصمة صنعاء اجتماع قبلي ومجتمعي موسع في احدى الصالات للتضامن مع أسرة القتيل وليد نبيل فاضل الذي قتل على يد مسلحين من جماعة أنصار الله الحوثية بسبب رفض والده إرساله لجبهات القتال الحوثية.

وفي بيان اصدره المجتمعون عبروا عن استنكارهم واستيائهم الشديدين للتصريح الاعلامي لمصدر مسئول بأمن محافظة صنعاء عن الحادثة نشرته المواقع الأمنية التابعة لوزارة الداخلية الحوثية وتناقلته وكالة سبأ بنسختها الانقلابية وعدد من وسائل الاعلام الأخرى، معتبرين ذلك التصريح إسائة لآل فاضل ومحافظتي إب والظالع واليمن عموماً، ومحاولة لحرف مسار القضية وتتويه العدالة واستهتار بدماء وأعراض الناس .

الجدير ذكره ان داخلية الحوثيين أصدرت بيان بان الشاب كان مطلوب في قضايا جنائية ورفض الانصياع لرجال الأمن بينما من طارده كانوا مسلحين حوثيين وليسوا من قوات الأمن اضافة الى ان القتيل كان مستقر في الولايات المتحدة وبالتالي ليس له اي سجل جنائي حسب البيان المزعوم الذي اصدره القتلة أنفسهم بحكم سيطرت الحوثيين على السلطة بصنعاء.

هذا ويشهد المجتمع حالة غليان شديد بسبب تجاوزات الحوثيين في قمع مخالفيهم وإرغام الناس على الذهاب للجبهات.

<