صورة مؤلمة.. أم تضع ملابس العيد على قبر طفلها الذي استشهد بقذيفة حوثية

أثارت صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من مشاعر الحزن لدى المتابعين.

وتمثلت الصورة بملابس العيد على قبر طفل استشهد بقذيفة حوثية في تعز، حيث وضعتها أمه التي كانت تتمنى رؤية طفلها يرتديها ويفرح كباقي الأطفال، إلا أن العيد جاء وقد أنهت قذيفة حوثية روح طفلها.

وتوضح الصورة مدى معاناة سكان مدينة تعز من قذائف الحوثيين التي تستهدف منازل المدنيين بشكل مستمر.

وكثرت انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية في أكثر من محافظة يمنية، حيث تستهدف الأحياء السكنية بقذائفها وتزرع الألغام والعبوات الناسفة في أماكن مرور المدنيين.

<