الحكومة اليمنية تضع المبعوث الدولي والحوثيين أمام خيارات لا مفر منها

أكدت الحكومة الشرعية خيارها النهائي وهو المضي قدما في تحرير محافظة الحديدة وكامل المناطق اليمنية التي تسيطر عليها ميليشيات الحوثي الانقلابية. ورحبت الحكومة في بيان لها، بالجهود الرامية إلى إيجاد حل للأزمة التي تشهدها البلاد منذ انقلاب ميليشيا الحوثي على الحكومة الشرعية، وبما يتوافق مع المرجعيات الثلاث المعترف بها دولياً، حسب ما أوردت وكالة سبأ الحكومية. وقالت الحكومة إن مواصلة ميليشيا الحوثي لتعنتها وعدم تجاوبها مع الجهود الدولية سيكون له انعكاسات خطيرة على الصعيدين الإنساني والسياسي. واستنكرت الحكومة الممارسات التي تقوم بها الجماعة تجاه الحديدة ومحافظات الساحل وسكانها ، بزرع الألغام في الشوارع والمؤسسات الحكومية والأحياء السكنية، ومنع السكان من الخروج من المناطق القريبة من العمليات العسكرية، لاستخدامهم كدروع بشرية . وأكدت ان تلك الممارسات تخالف كافة القوانين الدولية، ولا ينسجم مع جميع الأعراف والقيم، وتؤكد حرصها على سلامة أهالي الحديدة والساحل، وضمان عدم تعرضهم لأي أذى. ويشن التحالف الذي تقوده السعودية هجوما كبيرا منذ خمسة أيام يمكنه أن يؤدي إلى قطع خطوط الإمداد عن العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون. وتقول الأمم المتحدة إن الهجوم على الحديدة قد يؤدي إلى مجاعة تهدد حياة الملايين.
نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص