دعوة إماراتية صريحة لإنفصال جنوب اليمن

فاجأ أستاذ العلوم السياسية في جامعة الإمارات، عبد الخالق عبد الله، المتابعين للشأن اليمني بتبنيه دعوة صريحة لانفصال جنوب اليمن.

وقال عبدالخالق عبدالله، وهو مقرب من صانعي القرار في الإمارات، إن مكتب المجلس الانتقالي الجنوبي في واشنطن يدعو لإجراء استفتاء لانفصال الجنوب.

وأشاد السياسي الإماراتي، بموقف الانتقالي الجنوبي الداعي للإنفصال، واصفاً إياه بأنه بـ"موقف ديمقراطي متقدم للاحتكام الى ما يرغبه الناس."

وأضاف، أن "مكتب المجلس الانتقالي الجنوبي في واشنطن يدعو لاجراء استفتاء جنوبي حر و نزيه وخاضع لرقابة دولية لمعرفة موقف شعب الجنوب من حقه في تقرير مصيره وثقل المجلس الانتقالي الجنوبي على أرض الجنوب."

وهذه هي المرة الأولى الذي تتبنى فيه الإمارات الدعوة للاستفتاء وتقرير مصير جنوب اليمن عبر أحد السياسيين المقربين من صانعي القرار في الدولة.

وتعد هذه الدعوة مخالفة لأهداف التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن، حيث أكد التحالف العربي منذ انطلاق عملياته أنه يدعم الوحدة اليمنية والحكومة الشرعية.

كما أكدت الإمارات في أكثر من مناسبة بوقت سابق دعمها لليمن الواحد والشرعية اليمنية، إلا أنها تواصل دعم جماعات ومليشيات انفصالية في المناطق الجنوبية.

<