ورد للتو.. حزب الإصلاح يخرج عن صمته ويعلن رسمياً موقفه من جهود السلام والعملية السياسية المرتقبة التي يقودها المبعوث الأممي

جدد رئيس حزب الإصلاح، محمد اليدومي، التأكيد على موقف حزب الإصلاح الثابت تجاه أي عملية سياسية في البلاد.

 

وقال "اليدومي" إن حزب الإصلاح يشترط أن تكون الحلول السياسية للأزمة اليمنية، مرتكزة على مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وآلياته التنفيذية والقرارات الدولية وفي مقدمتها القرار 2216.

 

وأشار "اليدومي" إلى جهود حزب الإصلاح الداعمة  للسلام في اليمن منذ الانقلاب على السلطة الشرعية، وتنصل مليشيا الحوثي من اي اتفاقات بين الأطراف اليمنية ومحاولاتها المستمرة وضع عراقيل أمام أية جهود للسلام.

 

جاء ذلك خلال لقاء جمعه اليوم الاثنين، مع السفير التركي لدى اليمن "ليفنت ايلر".

 

وفي اللقاء جدد السفير التركي دعم بلاده للحكومة الشرعية، بما يخفف  معاناة الشعب اليمني، مؤكداً حرص بلاده على دعم العملية السياسية في اليمن وفق المرجعيات المتفق عليها.

<