الحوثيون يتنازلون عن ميناء الحديدة ويسعون لإبرام “صفقة” مع قوات الشرعية

محافظ الحديدة، الحسن طاهر، الاثنين 4 يونيو/حزيران 2018م، أن ميليشيا الحوثي، وبعد تضييق الخناق عليها في الحديدة من كل الاتجاهات، اقترحت على المبعوث الدولي، مارتن غريفيت، التنازل عن ميناء الحديدة، مقابل بقائها في باقي مناطق المحافظة. ونقلت صحيفة «البيان» الإماراتية عن «طاهر» قوله: أن «هذه حيلة جديدة حوثية، لا يمكن أن تنطلي على القيادة السياسية، ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي، والتحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة السعودية»، مؤكداً أن «الجميع متمسك بتحرير الحديدة كاملة دون نقصان أي شبر». وأوضح المحافظ أن «محاولات الحوثي لعقد صفقة، يعد إقراراً كبيراً بهزائمها، في ظل التقدم الكبير في معارك الحديدة»، مضيفا: «المعروف أن الميليشيا عندما تحس أن نهايتها قريبة، تلجأ إلى أسلوب الحيلة لربح الوقت، لكن هذا لا ينطلي على القيادة السياسية والتحالف، فأوراق الحوثيين باتت مكشوفة». وقال: «لم يعد أمام الحوثيين سوى واحد من خيارين اثنين، الاستسلام أو الموت، فالمليشيا في الطريق لهزيمة كبرى، وتبدد مشروع غدر، انتهى عملياً، وتترقب الحديدة ارتداء ثوب التحرير قريبا»ً، مشيراً إلى أن كل المعطيات الميدانية، تؤكد أن تحرير مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي، بات محسوماً، وفقاً للمعايير العسكرية.
<