بوساطة ناجحة من محمد بن زايد

بعد سنوات من القطيعة، مؤتمر”صالح” يتوجه إلى ”الرياض” للقاء ولي العهد السعودي (الاسماء)

كشفت مصادر سياسية رفيعة بالمؤتمر الشعبي العام ان وفداً رفيع المستوى برئاسة الشيخ سلطان البركاني سيتوجه اليوم من الإمارات إلى المملكة العربية السعودية للقاء ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان .

 

 

 

 

 

وأشارت المصادر إلى أن هذه الزيارة جاء عقب حوارات مطولة دارت بين قيادات المؤتمر في الخارج برئاسة السفير احمد علي عبد الله صالح سادها تباينات واختلافات واسعة حول كسر القطيعة بين المؤتمر الشعبي العام وقيادة المملكة العربية السعودية.

 

وبحسب مصادر"اليمن السعيد" فإن"احمد علي عبد الله صالح" يتزعم الطرف الرافض لأي تواصل في هذه المرحلة مع السعودية،بينما الشيخ البركاني يقود الطرف الأخر المؤيد لكسر حالة القطيعة وفتح قنوات اتصال مباشرة مع المملكة .

 

 

 

وأضافت المصادر إلى الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي نجح في اقناع السفير احمد علي عبد الله صالح بأهمية كسر حالة القطيعة مع الرياض وهو ما انتهت إليه تلك الحوارات وعلى ضوئها تم تسمية الوفد .

 

 

 

ويتكون الوفد الذي يرأسه الشيخ "سلطان البركاني"كلاً من يحي عبد الله دويد وحمود خالد الصوفي وناصر با جبيل وقاسم الكسادي ووفاء الدعيس .

<