اللواء الخامس عمالقة يؤكد تعرض أفراده لعملية التفاف في الساحل الغربي وكيف أنقذتهم قوات طارق

صدر ابو خالد التركي اليافعي ركن عمليات اللواء الخامس عمالقة بقيادة ابو هارون اليافعي في جبهة الساحل الغربي بيانا أوضح فيه ملابسات الهجوم الذي تعرضت له قوات ألوية العمالقة في محافظة الحديدة والذي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20شخصا وجرح آخرين. وقال البيان إن قوات اللواء التابع لألوية العمالقة تعرض الى عملية التفاف من قبل الحوثيين كون المواقع التي سيطرت عليها قوات العمالقة محاطة بأشجار النخيل ومعرفتهم بطرقها قليل موضحا أن العدو على معرفة كاملة بالمنطقة لتمركزه فيها لسنوات هذا كان عامل مساعد كما ان الالتفاف تم على في حين غفلة من بعض الأفراد. وأفاد البيان أن قوات العمالقة قامت بتنفيذ هجوم معاكس نجحت فيه باسترداد مواقعها وتحرير أسراها كما تمكنت من قتل عدد من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية وأسر بعضهم فيما فر الآخرون منهم. وأوضح البيان أن قوات المقاومة الوطنية التابعة لطارق عفاش كان موقفها مشرف جدا مع العلم أن متارسهم بعيدة عن متارسنا جدا إلا انهم قاموا بعملية تعزيز لنا والالتفاف على مليشيا الحوثي من جهة الميمنة وقتلوا أعدادا كبيرة منهم واسروا آخرين بملابس نسائية وكانوا خير عون لقوات العمالقة وقتل منهم البعض وجرح اخرون وكان موقفهم لا ينسى ومن لا يشكر الناس لا يشكر الله. وتطرق البيان الى عملية استشهاد القائد البطل يوسف محظار الحدي الداوودي الذي لم يكن اسيرا لدى مليشيا الحوثي اسيرا بل جاء لفك الهجوم على اخوانه بعربه مدرعه استهدفتها مليشيا الحوثي بصاروخ الى مواقعنا مما تسبب بجرح يوسف بشظايا ونقل الينا وهو جريح وجرى تضميد جراحه في الموقع وتم نقله الى المستشفى وفي الطريق فارق الحياه رحمه الله ورحم جميع الشهداء وشفى جميع الجرحى. ودعا البيان الصحفيين والكتاب بتحري الدقة والمصداقية في نقل المعلومات مؤكدا ان الجبهات مفتوحه لكل الاعلاميين من اراد ان يكتب من ارض الحدث وان استسقاء المعلومات الاستخباراتية من خلف خطوط النار فهو تخمين موضحا أن من نقل معلومات للحوثيين عن قوات العمالقة هم مواطنين من أبناء المناطق التي تمركزنا فيها وهربوا مع الحوثيين ولدينا معلومات عنهم ونحن بصدد ملاحقتهم.

<