في حادثة هي الأولى من نوعها...مصلون في إب يلغون أداء صلاة الجمعة

أدى عدد من المصلين، في مدينة إب وسط اليمن، اليوم الجمعة، شعائر صلاة الظهر، بديلاً عن صلاة الجمعة ، في حادثة هي الأولى من نوعها.

وقال الصحفي"خالد الفقيه" في حسابه على الفيسبوك ر صده "المشهد اليمني":" والله حرام ...بيت من بيوت الله في مدينة إب كان عامرا بذكر الله ويمتلئ بالمصلين في رمضان وغير رمضان، فعافه الناس وهجروه واليوم لا خطيب حضر ولا مصلين كثير حضروا والنتيجة صلى الحاضرون الظهر بدلا عن الجمعة ..لا حول ولا قوه الا بالله .

وأرجع "الفقيه" الأمر إلى غياب الخطيب، فيما لم يكشف عن اسم المسجد.

وكانت مليشيا الحوثي الانقلابية، قد عمدت خلال الأسابيع الماضية، بافتعال مشاكل في عدد من مساجد المدينة، أدى ذلك إلى عزوف المصلين عن الصلاة في تلك المساجد واستبدالها بأخرى،فيما اكتفى آخرون بالصلاة في منازلهم.

<