القوات الحكومية توقف تقدمها نحو الحديدة..وهذه الأسباب؟

ت القوات الحكومية اليمنية، المسنودة من التحالف العربي بقيادة السعودية، من عملية تقدمها نحو مركز محافظة الحديدة، بعد انتصارات متسارعة حققتها الأيام الماضية. وقالت مصادر عسكرية، للمشهد اليمني، إن القوات اليمنية وقوات التحالف توقفت عند أطراف مديرية الدريهمي على بعد نحو 20كم من مركز المحافظة، بعد أن اقتربت المعارك من محيط المطار، جنوب المدينة. وترجئ القوات العسكرية توقفها لتأمين مكاسبها الأخيرة على طول الشريط الساحلي بين مديرية الخوخة جنوبا، وحتى مواقعها الحالية في مديرية الدريهمي. في غضون ذلك وصلت إلى مسرح العمليات، تعزيزات عسكرية إضافية من معسكرات التحالف في مديريتي المخا والخوخة جنوبا تحسبا لهجمات مضادة من جانب الحوثيين الذين أرسلوا في المقابل تعزيزات عسكرية أكبر في محاولة منها لاستعادة ماخسرته خلال الأيام الماضية. وبدأت في الأثناء فرق الهندسة وخبراء نزع الألغام، عمليات تمشيط ونزع لمئات الألغام والعبوات الناسفة التي خلفها الحوثيون وراءهم بهدف إعاقة تقدم القوات الحكومية نحو مركز محافظة الحديدة ومينائها الاستراتيجي. ياتي ذلك في الوقت الذي أرسل فيه رئيس مايمسى باللجنة الثورية العليا"محمد علي الحوثي" تهديداً لقوات التحالف والقوات الحكومية، بما اسماه بالندم قريباً في الساحل الغربي. وكانت القوات الحكومية اليمنية، قد حققت مكاسب كبيرة وانتصارات متسارعة على طول الشريط الساحلي لمحافظة الحديدة، حتى وصلت على أطراف منطقة "الطائف" في مديرية الدريهمي، جنوب الحديدة
<