أكبر موكب سيارات ينقل جثث قيادات وعناصر مليشيا الحوثي (صورة وتفاصيل)

فت مصادر طبية في محافظتي الحديدة وحجة وصول عشرات الجثث والجرحى من مسلحي ميليشيا الحوثي الانقلابية، بينهم قيادات كبيرة، مؤكدة أن الحوثيين أصدروا توجيهات للمستشفيات في المحافظات الخاضعة لسيطرتها بإعلان حالات الطوارئ وتخصيصها لاستقبال جرحاهم. ونقلت صحيفة عكاظ السعودية عن المصادر بأن مجموعة كبيرة من القتلى وصلوا إلى المستشفى الجمهوري في محافظة حجة، بينهم القيادي الحوثي أحمد يحيى المتوكل الملقب بـ«أبو حمزة» مشرف الحوثيين في مديرية حيران في المحافظة، وعدد من المسلحين. وأضافت أن كثرة الجثث والجرحى أجبرت المستشفيات على نقل عدد منهم إلى صنعاء لعدم قدرتها على استيعابهم. وأشارت المصادر إلى إصابة العقيد محمد عبدالله الأسدي قائد كتيبة المهمات الخاصة في اللواء العاشر، الذي كلفه الرئيس السابق لما يسمى بالمجلس السياسي للانقلابيين صالح الصماد، باستعادة مدينة ميدي عقب تحريرها من الجيش الوطني. وفي محافظة الحديدة، أوضحت المصادر أن عشرات القتلى وصلوا إلى مستشفيات الثورة، والعلفي، والعسكري، بينهم القيادي مطهر إسماعيل الكبسي مسؤول الأمن في صنعاء، أو ما يعرف بالأمن السياسي، وأبرز المتورطين في جرائم تعذيب وقتل المختطفين والمخفيين قسرياً، إضافة إلى مقتل القيادي وزير الكبسي، أركان حرب كتيبة الحسين الحوثية. وذكرت المصادر أن مستشفيات الحديدة دعت للتبرع بالدم بعد تزايد أعداد الجرحى المصابين بجروح خطيرة. ونقلت المصادر عن الجرحى قولهم إن كل الخسائر التي تكبدوها في الأرواح ناتجة عن استهداف مركز لطائرات الأباتشي التابعة للتحالف العربي. وأفادوا بأن طائرات الأباتشي التي وصفوها بـ«الجنية» تثير رعب المتمردين عند سماع صوتها فترغمهم على الهرب. وتظهر الصورة التي يرفقها " المنارة نت " مع الخبر ،موكب سيارات كبير، ينقل جثث عشرات من قيادات وعناصر مليشيا الحوثي الإنقلابية، الذين لقوا مصرعهم اليومين الماضيين على أيدي أبطال الجيش والمقاومة في الساحل الغربي.
<