انتفاضة شعبية ضد مليشيات الحوثي في قلب "صنعاء القديمة" (تفاصيل)

انتفض سكان في مدينة صنعاء القديمة وسط العاصمة صنعاء، مساء الاثنين 28 مايو 2018، ضد المليشيات الحوثية بعد فرض الأخيرة تكاليف مالية باهظة على مالكي المحال التجارية بأسواق صنعاء القديمة التابعة لمكتب الأوقاف.

ونقلت وكالة “2 ديسمبر” التابعة لحزب المؤتمر، عن مصدر مُطلع تأكيده أن مالكي المحال التجارية (الدكاكين) في أسواق صنعاء القديمة، تجمعوا بعد صلاة العشاء واتجهوا من فورهم إلى مكتب الأوقاف الكائن قبالة المسجد الكبير للقاء القيادي الحوثية المدعو عبد الغني الوجيه ومعرفة أسباب رفع المليشيات إيجار الأوقاف للمحال إلى نسبة 300%.

وقال أحد مالكي المحال التجارية في المنطقة في حديثه للوكالة، أن مرافقي الوجيه رفضوا مناقشته بالموضوع ورفعوا بنادقهم على المستأجرين، الأمر الذي صعد من حالة التوتر بينهم وبين عناصر المليشيات المسلحين.
 
وأشار المصدر إلى أن تصاعد المشكلة مع عناصر المليشيات دفع الأخيرة إلى إرسال القيادي البارز فيها خالد المداني برفقة المنتحل لصفة نائب وزير الأوقاف فؤاد ناجي، غير أن هؤلاء لم يستطيعوا حل المشكلة.

وطبقاً للمصدر المطلع اندفع المواطنون في المكان برفقة مستأجري المحال التجارية تجاه عناصر المليشيات رافعين صيحات “أرحل أرحل يا حوثي.. لا حوثي بعد اليوم.. بالروح بالدم نفديك يا يمن.. تحيا الجمهورية اليمنية”، فيما استمر عناصر المليشيات بالتهديد ورفع أسلحتهم.

وقال سكان محليون في المنطقة أن المليشيات الإرهابية دفعت بقوات أمنية مكونة من ثلاثة أطقم عسكرية تقل مسلحين من عناصرها، واعتقلت ثلاثة محتجين وخمسة من وجهاء (عقال) المنطقة. كما طالبت باقي المحتجين بتسليم أنفسهم.

<