بعد الهزائم الكبيرة.. الحوثيون يعترفون رسميا باختراق قواتهم ويوجهون هذه الرسالة للسعودية

اعترف عضو المجلس السياسي للحوثيين محمد البخيتي أن ما حدث بالحديدة هو اختراق نتيجة توسيع المشاركه العسكرية في الساحل الغربي بما يمثل تحديا جديدا قبل أن يتم التراجع عنه.

وبرر التقدم قائلا بأن ما حدث أمر طبيعي في مثل هذه الأوضاع"، مشيرا إلى أن هذا أقصى ما يمكن للتحالف فعله".

وأكد البخيتي أن المقاومة مستمرة وأن النصر قادم للحوثيين، وما يحصل الآن هو تصعيد فقط من قبل التحالف، وهو ليس جديدا، في محاولة منه الى رفع معنويات مقاتلي الجماعة.

وصرح البخيتي أن تحقيق السلام في اليمن مرهون بالقرار السياسي من المملكة العربية السعودية والإمارات فضلا عن الإدارة الأمريكية وكل هذه الأطراف تراهن حتى الآن على الحل العسكري.

 مشيرا إلى أن هذا الحل لا يصب أصلا في صالح دول العدوان على حد قوله

<