التحالف يزف بشارات الانتصار ويعلن ثلاثة خيارات للمليشيات الانقلابية

أكد المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، انهيار الميليشيات الحوثية في معارك الحديدة.

واعلن المالكي ثلاثة خيارات للانقلابيين تتمثل في "إما أن يعودوا لأهاليهم، أو يستسلموا، أو يبقوا أمام الآلة العسكرية للتحالف".

وأكد أن "رايات النصر تلوح في الأفق، ونبشر الشعب اليمني بأن الحديدة وبقية المحافظات ستحرر وستعود الحياة في الأراضي اليمنية إلى طبيعتها "، مؤكداً أن "أي حلول للسلام يجب أن تكون عن طريق المبعوث الأممي وما عدا ذلك مجرد اجتهادات".

وأضاف أن الميليشيات الحوثية تعيش حالة انهيار كبيرة بعد الإنجازات العسكرية التي حققتها قوات التحالف والجيش الوطني، كما أن هناك تخبط كبير في صفوف الانقلابيين.

 مشيرا إلى الانهيار في صفوف الميليشيات على جبهة الساحل الغربي. كما نوّه بالعقوبات الأميركية التي طالت جماعات إيرانية تدعم الميليشيات، لافتا إلى خروج 10 نواب ينتمون لحزب المؤتمر الشعبي العام من صنعاء.

وأوضح العقيد المالكي أن الحوثيين يستخدموا النساء في ميدان المعركة بما يتنافى مع الأخلاقيات والمبادئ والأعراف والقيم وهو ما يدل على إفلاس الانقلابيين ويظهر حجم عجزهم، لافتا إلى أنه "تم القبض على بعض النساء اللواتي شاركن المعارك".

وأبان أن قوات الجيش الوطني اليمني بدعم من التحالف تواصل تقدمها في محافظة صعدة وقطع طرق إمدادات الحوثيين في المنطقة، كما تتقدم في محافظة الحديدة وسط انهيارات كبيرة في صفوف الانقلابيين، مشيرا إلى أن قوات الشرعية سيطرت على شبكة الطرق الرئيسية التي تعتمد عليها الميليشيات.

<