بحضور وكيل اول محافظة تعز مجلس حكماء تعز للسلام يُعقد موتمره الصحفي لإشهار وثيقة الشرف لتعزيز السلام والتماسك المجتمعي

برعاية محافظ محافظة تعز الدكتور أمين أحمد محمود وبحضور وكيل اول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي ووكيل المحافظة المهندس رشاد الاكحلي عقد اليوم الاثنين 28 مايو 2018 

مركز القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان حفل تدشين اعمال مجلس حكماء تعز للسلام والمؤتمر الصحفي لاشهار وثيقة الشرف لتعزيز السلام والتماسك المجتمعي بمحافظة تــعــز   .

حيث القى وكيل اول محافظة تعز الدكتور عبدالقوي المخلافي كلمة السلطة المحلية قال فيها : 
نهنيء انفسنا اليوم كسلطة محلية واحزاب سياسية ونقابات جماهيرية ومنظمات المجتمع المدني بهذا المجلس حكماء السلام .وأننا في السلطة المحلية منذ البداية عملنا على دعم مشروع السلام ووقفنا مع هذا المجلس منذ بداية تكونه حتى لحظة ميلاده واليوم ندشن معكم ميثاق الشرف الذي نأمل خروجه للنور لكي يْرى اثره على ارض الواقع ، آملاً ان يتم تطبيق ماحملته بنود هذا الميثاق على ارض الواقع الفعلي .

واضاف المخلافي أن هناك حرب في اليمن بين طرفين ، طرف الحكومة الشرعية وطرف مليشيات الانقلابيين وان الحرب قد فرضت علينا في تعز ولم يكن لدى ابناء تعز اي خيار آخر سوى المقاومة والتصدي لذلك المشروع الطائفي الايراني الذي اراد ان يمزق النسيج الاجتماعي ويقتل الحياة ويدمر كل شيء جميل .

وقال المخلافي علينا ان نفرق بين السلام والاستسلام و علينا جميعاً ان نصطف جسداً واحداً ضد كل المشاريع الطائفية التي تريد ان تعصف باليمن الى اصقاع الارض وانه لاسبيل ولاخيار لتعز الا الانتصار لمشروع حياتها على كل مشاريع الموت التي يصدرها المشروع الطائفي  الايراني عبر ازلامة الحوثيين في اليمن . 

كما القيت في حفل التدشين عدداً من الكلمات حيث القى كلمة مجلس الحكماء الدكتور عبدالرحمن الازرقي رئيس مجلس الحكماء في المحافظة إضافة الى كلمة رئيس مركز القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان الاستاذ عارف المقرمي 

وكذلك القى الاستاذ سلطان القدسي منسق المشروع كلمة اوضح فيها نبذة مختصرة عن المشروع  وعن الهدف العام والاهداف الخاصة للمشروع واختنم حفل التدشين الاستاذ عارف اليوسفي بقراءته لميثاق الشرف لتعزيز السلام والتماسك المجتمعي بمحافظة تعز  .

حضر حفل التدشين العديد من مدراء عموم المكاتب التنفيذية في السلطة المحلية  والعديد من القيادات في الاحزاب السياسية
اضافة الى قيادات النقابات الجماهيرية ومنظمات المجتمع المدني بتعز  
والعديد من الاعلاميين والصحفيين ومراسلي القنوات الاعلامية .

<