وقفه احتاجية للطلاب اليمنيين المبتعثين في مصر للمطالبة بحقوقهم

در الطلاب المبتعثيين لدى جمهورية مصر العربية بيانآ وزع على وسائل الاعلام حيث قال: نحن الطلاب المنزلين من الربع الرابع 2017 بشكل تعسفي وغير قانوني وبذريعة أننا متجاوزين للفترة القانونية والتمديد وفي الحقيقة فإن من تسبب بهذا التجاوز هي الملحقية، والسبب الوحيد لتأخير منحنا الدرجة هو تأخُّر الملحقية في دفع الرسوم الدراسية للعام 2016-2017 حتى شهر أبريل 2018 بتأخير تجاوز السنة وأربعة أشهر، ولم يكن للطلاب أي سبيل للتخرج دون دفع هذه الرسوم للجامعات. واضاف البيان نحن ندرك أن بلادنا تمر بظروف استثنائية وقد تفهمنا ذلك وصبرنا قدر الإمكان، وأبدت الملحقية في بداية الأمر اعترافها بحقنا واستعدادها لحل المشكلة ولكنها للأسف كانت إجراءات غير جادة وتسببت بضياع مزيد من الجهد والوقت. ونؤكد هنا ان الطالب كان ضحية تأخر الملحقية في دفع رسومه وتتحمل الملحقية كامل المسئولية وكل التبعات الناتجة عن هذا التأخير وحرمان الطالب من مستحقاته المالية وهي المصدر الوحيد له ولعائلته في بلد الابتعاث. اشار البيان بالاعلان عن البدء بالإعتصام ابتداءً من يومنا هذا حتى تلبية مطالبنا بتسليم مستحقاتنا المالية للربع الرابع 2017 والأول والثاني 2018 تاريخ دفع الملحقية للرسوم؛ ونناشد كل زملائنا الطلاب وكافة رجال الاعلام تضامنهم معنا ونقل معاناتنا للرأي العام. ونهيب بالسادة المسئولين في الملحقية اتخاذ خطوات ملموسة وسريعة تتناسب مع مكانة أكبر وأهم ملحقية يمنية في العالم لتكون نموذج إيجابي يحتذى بها. كما اختتم البيان بمناشدة سعادة السفير الدكتور محمد مارم بالتدخل لحل هذا الاشكال العالق منذ عدة أشهر، ونناشد معالي وزير التعليم العالي ودولة رئيس الوزراء وفخامة رئيس الجمهورية النظر لمعاناتنا ولمعاناة الطلاب بشكل عام في بلاد المهجر. --------- وفقنا الله وإياكم لما فيه خير بلادنا الحبيب وشهر مبارك وكل عام وانتم بخير

<