ورد الان: إعلان عاجل لجماعة الحوثي بخصوص مايحدث في الحديدة وطارق صالح.. تفاصيل

جماعة الحوثي، إن من وصفتهم بمجاهدي الجيش واللجان الشعبية، "تمكنوا من صد أكبر زحف مسنود بغطاء جوي وبحري في قطاع الساحل الغربي استمر يومين، وكبدوا الغزاة والمرتزقة أكثر من 120 قتيلا ومئات الجرحى."، - على حد زعم البيان الحوثي الصادر قبل قليل-.   ونقلت وسائل إعلام الجماعة الانقلابية، عن ما أسمته بـمصدر في وزارة الدفاع الخاضعة لسيطرة الحوثي، أن مقاتليها "كسروا الزحف الذي استمر من أمس وحتى مساء اليوم، بعد فرار القوة المهاجمة التي تكبدت 120 قتيلا ومئات الجرحى الذين اكتظت بهم مستشفيات محافظة عدن بعد أن نقلتهم عشر حافلات من مناطق الإخلاء الطبي في خطوط العدو الخلفية صوب عدن."   وأضاف المصدر الحوثي أن من وصفهم بـ"أبطال الجيش واللجان الشعبية" دمروا أكثر من خمس آليات عسكرية متنوعة بالإضافة إلى اغتنام عتاد حربي تركه من وصفهم بـ"الغزاة والمرتزقة" خلفهم .   وتوعد المصدر الحوثي بالقول أن "معركة الساحل الغربي ستشهد مفاجآت نوعية ستمثل درسا لكل الغزاة والمعتدين على اليمن وأعداء السلام وحرية الشعوب."، على حد تعبير البيان الحوثي-.   ويأتي هذا الاعلان العسكري الحوثي، رداً على إعلان الوية حراس الجمهورية والعمالقة والمقاومة التهامية، اليوم الجمعة، عن تحرير مفرق مدينة زبيد الاستراتيجي والمناطق المحيطة به، جنوبي مدينة الحديدة.   حيث ذكرت مصادر ميدانية، ان القوات المشتركة وبدعم من التحالف العربي، سيطرت بالكامل على مفرق زبيد وطهرت المناطق المحيطة به، مع استمرار تقدمها الميداني المتسارع باتجاه الحديدة.   وأضافت ان عمليات تطهير واسعة نفذتها القوات المشتركة في مفرق زبيد والمناطق المحيطة به شمالا ، وأسفرت المعارك عن مقتل وإصابة عشرات من ميليشيا الحوثي، واسر مجموعة منهم وفرار البقية صوب مدينة زبيد والجراحي.    وحررت القوات المشتركة، مناطق استراتيجية واسعة على رأسها مفرقي زبيد والجبلية ومناطق المتينة والجاح والمغرس والمجيلس والسويق.   وأكدت المصادر، أن الفازة ومفرق زبيد والجبلية تعد من أهم التحصينات الدفاعية للميليشيات الحوثية في سياق المعركة المحتومة لتحرير مدينة وميناء الحديدة من قبضتها.
<