قيادات حوثية يخدعون ألمجتمع الدولي وألتحالف العربي ويستعدون لمغادرة مطار صنعاء بهذه الطريقة؟

عى مليشيا الحوثي الانقلابية، إلى تجهيز قيادات رفيعة، لمغادرة مطار صنعاء الدولي، عبر طائرات نقل المرضى والجرحى المسموح لها بالهبوط في المطار.   وقالت مصادر مطلعة،للمشهد اليمني، إن زعيم المليشيا أوعز لعدد من قياداته الميدانيين، بمغادرة اليمن للخارج ، مع استمرار  الهزائم في جبهات القتال وتشديد الرقابة عليهم من قبل مقاتلات التحالف العربي التي حصدت رؤوس كبيرة خلال الفترة القليلة الماضية على رأسها صالح الصماد رئيس مايسمى المجلس السياسي الأعلى وعدد من القيادات.   وبحسب المصادر فإن عدد من قيادات المليشيات الحوثية يقومون بإطلاق النار على أنفسهم في أماكن غير قاتله من أجسادهم، ليتمكنوا من الفرار عبر مطار صنعاء، على أنهم جرحى أصيبوا في المعارك ويحتاجون للعلاج في الخارج.   وتأتي هذه التحركات بعد إعلان التحالف العربي السماح لطائرات إغاثة ونقل مرضى وجرحى من الهبوط والإقلاع من وإلى مطار صنعاء الدولي، اليت دشنتها أمس الأربعاء.
<