قائد عسكري يطلب الدعم من التحالف: الحوثيون يواجهوننا بأسلحة متطورة ولا نملك دبابة

شف قائد عسكري، عن قلة الدعم العسكري وعدم امتلاك الجيش الوطني أسلحة متطورة في المعارك التي يخوضها ضد الحوثيين في تعز وسط البلاد. وذكر قائد جبهة الكدحة العقيد علا العزي، في حوار أجراه معه موقع الجيش الوطني “سبتمبر.نت”، أن “جماعة الحوثي تمتلك ترسانة أسلحة متطورة تتنوع بين دبابات وصواريخ كاتيوشا وآليات (BMB) وأسلحة متوسطة وخفيفة، فيما لا يملك الجيش الوطني الدبابات ولا المدرعات والصواريخ والمدفعية التي يمتلكونها”. ولفت إلى أن تلك “الأسلحة والألغام التي يزرعها مسلحو الحوثي، تشكل عائقا كبيرا أمام تقدم الجيش الوطني في جبهة الكدحة”، مشيرا إلى أن “مسلحي الحوثي زرعوا، أكثر من ستة آلاف لغم في مسافة أربعة كيلومترات والمعارك مستمرة وشبه يومية”. وأكد أن منطقة الكدحة ذات مساحة شاسعة طولا وعرضا وفيها جبال ووديان، مشيرا إلى أن المعارك فيها مفتوحة غير المدينة وتخوض فيها قوات الجيش الوطني معارك شرسة مع جماعة الحوثي. وبين أن التقدم الذي حققه لواء العمالقة من جبهة البرح والوازعية وموزع أجبر المسلحين على الفرار إلى جبهة الكدحة. وردا عن سؤال عما إذا كانت جماعة الحوثي تمتلك قوة القتال على ما كانت عليه قبل عامين، قال: “في الحقيقة نعم لأنها دفعت بكل قواتها إلى محافظة تعز وتقاتلنا بإمكانيات ومقدرات الدولة وبالجيش”. وتابع: “هذه حرب مفتوحة ونحتاج الدعم من ناحية التسليح من ناحية الإمكانيات وكل متطلبات المعركة بلا حصر لأنه ما زال ينقصنا الكثير وبالذات السلاح الثقيل”. ووجه القائد العسكري رسالة إلى دول التحالف العربي، قائلا: “نشكرهم على جهودهم الجبارة بمساندتهم للشرعية والوقوف في وجه الانقلابيين، ودعمهم المتواصل عسكريا وسياسيا وإنسانيا، ونشكرهم على كل ما قدموه لأبناء محافظة تعز ونطالب منهم بالمزيد من الدعم والمساندة من أجل تحرير محافظة تعز”.

<