تسليم الوزارات السيادية للجنوب والمستشارين من الشمال - قرارات الرئيس تثير جدلا

ت الوزارات السيادية في الحكومة اليمنية «جنوبية خالصة بعد قرارات رئاسية امس الاربعاء 23 مايو / ايار 2018م باجراء بعض التعديلات الوزراية». وبالاطاحة بعبدالملك المخلافي من «وزرارة الخارجية وتعيينه مستشارا للرئيس وقبل ذلك استبعاد عبدالعزيز جباري من الخدمة المدنية واعادته لمنصبه السابق في هيئة مستشاري الرئيس ,اصبح رئيس الوزراء ونوابه جميعهم ينحدرون من مناطق جنوبية وينتمون لحزب المؤتمر الشعبي العام». وامس عين هادي مندوب اليمن الدائم في الامم المتحدة خالد اليماني وزيرا للخارجية ووضع مكانه سفير اليمن في واشنطن احمد بن مبارك. وقد لاقت قرارات الرئيس «ردود افعال متابينه بين مرحب بها وبين من يرى انها تكريس للمناطقية واستبعاد للكفاءات» بحسب رصد خاص اجراه موقع مأرب برس. فيما يرى اخرون «بأن هادي كان موفقا بتعيين اليماني وزيرا للخارجية ,نظرا لنجاح الرجل في توصيل صوت الشرعية الى المحافل الدولية».
<