ورد الان : انتصارات جديدة لقوات العمالقة وطارق باتجاه الجراحي وزبيد

قوات المقاومة الوطنية "ألوية حراس الجمهورية"، والمقاومة التهامية وألوية العمالقة، اليوم الجمعة 11 مايو 2018، هجوما واسعا على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي في جبهة الساحل الغربي، بحسب ما نشرته وكالة 2 ديسمبر الناطقة باسم الوية حراس الجمهورية قبل قليل. وقالت مصادر إن المقاومة الوطنية حققت الجمعة، مزيدا من المكاسب على جبهة الساحل الغربي، حيث اخترقت خطوط المتمردين في الطريق إلى مديريتي الجراحي وزبيد. وتحدثت المصادر عن نجاح قوات المقاومة في اختراق الخطوط الأمامية لميليشيات الحوثي إثر عملية عسكرية مباغتة، أجبرتها على التراجع تحت وقع النيران وغطاء جوي مكثف لمقاتلات التحالف العربي، استهدف تعزيزات المتمردين وآلياتهم العسكرية. ويأتي الهجوم بإسناد من التحالف العربي، لاستعادة السيطرة على مناطق الساحل الغربي وتحريرها من الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران والتي لحقت بها هزائم متلاحقة وتكبدت خسائر كبيرة في العتاد والأرواح. وكانت المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية أعلنت الثلاثاء الماضي أنها تعمل تحت قيادة غرفة عمليات مشتركة بدعم وبإسناد كامل من قوات التحالف العربي، مضيفة أنها "بانتظار ساعة الصفر من القيادة المشتركة لانطلاق المرحلة الثانية من معركة الخلاص الوطني ضد الكهنوت الحوثي عبر تحرير الحديدة وبقية مناطق الساحل الغربي لليمن من قبضتهم "، مؤكدة أنها أنهت كافة استعداداتها العسكرية للعمليات الواسعة. وخلال 3 أسابيع، تمكنت المقاومة الوطنية المسنودة بالمقاومة الجنوبية والتهامية بإسناد مقاتلات التحالف العربي، من تغيير معادلة المعركة في الساحل الغربي وإحكام كامل السيطرة على مفرق المخا ومحيطه، قبل أن تتقدم لتسيطر على مفرق الوازعية ومديرية موزع وعلى مشارف مدينة البرح وسلسلة الجبال المحيطة لقطع الإمدادات عن مليشيا الحوثي وفك الحصار عن مدينة تعز، وهي معارك تكبدت فيها المليشيا خسائر كبيرة في الأرواح وجبر بقية عناصرها على الفرار مخلفين وراءهم أسلحتهم وجثث قتلاهم
<