اول تعليق للخارجية الأمريكية حول تواجد القوات الإماراتية في سقطرى

المتحدث باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت في بيان حول أحداث سقطرى "إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الوضع في الجزيرة اليمنية وتشترك مع جميع الأطراف في تعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه". وشدد البيان على الحاجة إلى إزالة التصعيد والحوار. وتحدث بيان الخارجية الامريكية أن الحوار السياسي ضروري لحكومة الجمهورية اليمنية لضمان سلامة وأمن سكانها في سقطرى وفي سائر أنحاء البلاد. وقال البيان "إن أرخبيل سقطرى صنفت من قبل اليونسكو كموقع للتراث العالمي. وأن الشعب اليمني قد عانى، إلى جانب تراثه الثقافي والطبيعي الفريد من نوعه ، بشكل لا يمكن تقديره نتيجة للنزاع المستمر في اليمن". بيان صحفي لوزارة الخارجية الامريكية تتابع الولايات المتحدة عن كثب الوضع في جزيرة سقطرى اليمنية وتشترك مع جميع الأطراف في تعزيز سيادة اليمن وسلامة أراضيه ، وكذلك الحاجة إلى إزالة التصعيد والحوار. الحوار السياسي ضروري لحكومة الجمهورية اليمنية لضمان سلامة وأمن سكانها في سقطرى وفي سائر أنحاء البلاد. تم تصنيف أرخبيل سقطرى من قبل اليونسكو كموقع للتراث العالمي. لقد عانى الشعب اليمني ، إلى جانب تراثه الثقافي والطبيعي الفريد من نوعه ، بشكل لا يمكن تقديره نتيجة للنزاع المستمر في اليمن. اليمن لا تستطيع تحمل المزيد من الانقسامات. وتدعو الولايات المتحدة جميع أطراف النزاع إلى التركيز على العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة وتبنيها ، بهدف موحد يتمثل في جعل اليمن آمنًا ومأمونًا ومزدهرًا.
<