قيادي حوثي يعترف بمقتل قيادات حوثية رفيعة في دار الرئاسة

اعترف َ قيادي في جماعة الحوثي، أن عددًا من المحسوبين على الجماعة قتلوا في القصف الجوي الذي قام به التحالف العربي، واستهدف مكتب رئاسة الجمهورية في العاصمة اليمنية صنعاء، ظهر اليوم الإثنين.

وقال القيادي، حمود عبد الله الأهنومي، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أشكر الله أن اختار للشهادة بعضا من رجالنا”، دون أن يحدد أسماء القتلى من المحسوبين على الجماعة.

وأضاف، في تدوينة أن القصف أسفر عن تضرر سيارته الخاصة، والتي اعتاد على ركنها قرب المكتب عند زيارته لمركز المعلومات والوثائق اليمنية.

مصادر أخرى كشفت عن مقتل أحد أصهار زعيم مليشيا الحوثي، علي الدهمشي، في الغارات الجوية التي استهدفت مكتب رئاسة الجمهورية.

وأكدت المصادر أن الدهمشي، في عداد القتلى الذين سقطوا اليوم جراء غارات التحالف، حيث عين حديثا نائبا لرئيس جامعة الحديدة، وهو متزوج من ابنة أمير الدين الحوثي احد اقارب “عبدالملك الحوثي”.

وأعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، عن استهداف قيادات حوثية من الصف الأول والثاني في مكتب رئاسة الجمهورية .

<