اختفاء مريب لمحمد الحوثي مع تضارب الأنباء حول مصيره .. وهذه آخر تصريحاته قبل استهداف مكتب رئاسة الجمهورية

بت الأنباء حول مصير القيادي في مليشيا الحوثي، ورئيس ما يسمى بـ " اللجنة الثورية العليا" محمد علي الحوثي عقب غارات على مبنى مكتب رئاسة الجمهورية في العاصمة صنعاء ظهر أمس الإثنين، قالت قوات التحالف إنها استهدفت قيادات حوثية من الصف الأول والثاني. وأثار غياب القيادي محمد الحوثي شكوكًا حول مصرعه في الغارة، بعد أنباء متضاربة حول مصيره، برفقة رئيس ما يسمى بـ " المجلس السياسي الأعلى" مهدي المشاط، المعين مؤخرًا عقب مصرع سلفه، صالح الصماد، في ظروف غامضة منتصف الشهر الماضي. وبحسب متابعة "ناس تايمز" فإن من عادة محمد الحوثي الظهور بشكل يومي للتعليق على الحداث المحلية والعربية بشكل يومي، لكنه هذه المرة توارى عن الأنظار خلال 24 ساعة الماضية، في وقت تشير بعض الجهات الاعلامية إلى مصرعه إثر الغارة التي استهدفت مكتب رئاسة الجمهورية. وكان آخر ظهور للقيادي محمد الحوثي، والمطلوب للتحالف العربي، على صفحته في تويتر، قبل 23 ساعة من كتابة الخبر، حيث تحدث في آخر تغريدة له عن الانتخابات اللبنانية التي يشارك فيها حلفاء جماعة الحوثي ، حزب الله" المتهم بأنشطة ارهابية في عدد من الدول العربيه
<