يحدث «الان» في أحياء وشوارع «العاصمة»

رب مواطنون في العاصمة صنعاء الاستحداثات الأمنية الجديدة التي ينفذها الحوثيون في بعض شوارع وأحياء العاصمة صنعاء، والمتمثلة بإغلاق أحياء ومناطق حيوية أمام حركة البيع والشراء ومنع تجوال المواطنين. وأوضح مواطنون ، أن الإجراءات الحوثية ضاعفت متاعب التنقل داخل الأحياء وفي بعض المناطق الحيوية العامة وأضحت هاجس مقلق للسكان. وكان سكان محليون أفادو في تصريحات، أن مسلحي جماعة الحوثي الانقلابية، قاموا باستحداث نقاط تفتيش جديدة وإغلاق بعض الشوارع الفرعية ومناطق عامة في عطان وبالقرب من النهدين (مقر الرئاسة اليمنية) والقاعدة الجوية، وعدة مناطق أخرى في العاصمة أمام حركة التنقل وتحويل حركة المركبات إلى اتجاهات بديلة. ورفع الحوثيون في تلك المناطق لوحات تحذر من الاقتراب منها باعتبار "الاقتراب خطر" وأطلقت عليها تسمية بـ"مناطق العسكرية". كما تحذر المليشيات كما توضح اللوحة التنويهية، سكان المناطق التي قامت بإغلاقها من البيع والشراء والبناء أو بناء طوابق جديدة في منازلهم. ويتخوف السكان من الاجراءات الحوثية التي تقيد حركتهم في منازلهم وأحياءهم، الى جانب إقدامها على خطوات تثير الشكوك كونها تقوم بتخزين السلاح في تلك المناطق مايجعلها أكثر عرضة لغارات طيران التحالف العربي.
<