الحراك الجنوبي يتحدث عن ”تأجير أرخبيل سقطرى“ ويطالب ”بن دغر“ بتوضيح.. دعا لمغادرة القوات الإماراتية

المجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب، الاثنين 7 مايو/أيار 2018م، إنه يتابع بقلق بالغ الأحداث الجارية في أرخبيل "سقطرى"، وتداعياتها على مستوى تماسك الجبهة الداخلية. وأكد المجلس في بيان، وصل ”مأرب برس“، نسخة منه، على ”ضرورة خروج القوات الاماراتية، التي قدمت إلى أرخبيل سقطرى دون أي مبررات جوهرية“. وطالب المجلس بـ”إيكال المهام الأمنية الخاصة بالمحافظة، لأبناء سقطرى في إطار المؤسسات الأمنية والعسكرية“. ودعا المجلس، الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا لـ”الكشف عن حقيقة الأنباء المتداولة، بشأن تأجير الأرخبيل وموجباته والظروف التي استدعت ذلك“. وطالب أيضا بـ”الوقف الفوري لأعمال التحشيد المختلفة، التي تهدد السلم الاجتماعي الجنوبي، وتفكك الجبهة الموحدة في مواجهة العدو المشترك“. وناشد المجلس المملكة العربية السعودية بصفتها قائد التحالف العربي، أن تلعب "دورا حاسما" في تصويب العلاقة ووقف تدهورها.
<