انتكاسة كبيرة للقوات الجنوبية في الساحل الغربي .. طارق صالح ربح البيع (تفاصيل )

ت المواجهات العسكرية في الساحل الغربي، بين قوات طارق صالح المعروفة بـ"حرّاس الجمهورية" مسنودة بقوات "المقاومة الجنوبية" من جهة، وحركة «أنصار الله» والقوات الموالية لحكومة الإنقاذ بصنعاء من جهة ثانية. وقالت مصادر محلية لـ"العربي"، إن "مواجهات عنيفة تدور منذ عصر اليوم السبت، في الساحل الغربي ومن محورين المحور الأول مثلث البرح غربي تعز، والمحور الثاني شرق مدينة حيس، جنوب محافظة الحديدة". و أوضحت المصادر أن «قوات طارق صالح والمقاومة الجنوبية والتهامية، دفعت بتعزيزات كبيرة للتقدم باتجاه مثلث البرح، شمال شرق مديرية موزع، بالإضافة إلى تعزيزات أخرى على طريق حيس، شمير»، مشيرة إلى أن «الاشتباكات لا تزال محتدمة بين الطرفين حتى الآن دون تقدم يذكر لأي طرف». وقال "العربي" أن مصادر عسكرية في قوات طارق صالح، بالساحل الغربي، أفادت بأن "قوات المقاومة الوطنية شنت عدة هجومات متفرقة على مواقع تمركز قوات جماعة الحوثيين في مثلث البرح، ومنطقة العريش، شمالي شرق مديرية موزع". وأضافت أن «قوات المقاومة الوطنية تمكنت خلال المعارك من السيطرة على عدة مناطق مطلة على منطقة العريش، آخر المناطق التي كانت تتواجد فيها قوات الحوثيين في المديرية، بالإضافة إلى تقدم قوات المقاومة الوطنية، والمقاومة الجنوبية، إلى مفرق البصل في منطقة البرح، وتمكنت من قطع الخط الترابي بين منطقة البرح ومقبنة». وأكدت المصادر أن «المواجهات أسفرت عن سقوط 5 من قوات المقاومة الوطنية، والمقاومة الجنوبية، وجرح 8 آخرين، فيما أدت الغارات إلى مقتل ما لا يقل عن 11 عنصراً من الحوثيين وإصابة 10 آخرين»، مشيرة إلى أن «قوات المقاومة الوطنية، وبمساندة قوات المقاومة التهامية والجنوبية تسعى من خلال هذه المعارك للسيطرة على المناطق الواقعة بين مفرق المخا، ومدينة حيس على طريق تعز - الحديدة، بهدف تأمين تواجدها في مدينة حيس». ونقل "العربي" عن مصدر ميداني في "المقاومة الجنوبية"، أن "القوات التي تقاتل في الصفوف الأمامية بجبهة مثلث البرج ومحيط معسكر خالد، بمديرية موزع، هي من قوات المقاومة الجنوبية، أما قوات طارق صالح فهي لا تزال في المواقع الخلفية للجبهة ولم يشارك في الهجوم سوى أفراد لا يتجاوزون الـ 200 فرد". وأكد المصدر أن "أفراد اللواء الأول عمالقة بقيادة، رائد اليافعي، في مدينة حيس والخوخة، تم سحبهم بالكامل، وتسلمت قوات طارق صالح تلك المواقع"، مشيراً إلى أن "انسحاب أفراد اللواء أول عمالقة من جبهات حيس والخوخة، أدى إلى تقدم قوات المليشيات الحوثية في مفرق العدين شرق مدينة حيس بعد هجوم شنته قواتها على مواقع قوات طارق صالح بإتجاه مفرق العدين".
<