شاهد بالفيديو : مواجهة نارية على الهواء بين سعودية تدافع عن المقيمين وعضو شورى تنتهي بكارثة غير متوقعه!

أعرب عضو مجلس الشورى السعودي ، سامي زيدان سابقاً، عن اعتقاده أن عملية توطين الوظائف في المملكة ستُدخل المواطنين إلى كل مجالات العمل، حتى تلك التي يتحفظ عليها المجتمع. ونقلت عنه صحيفة “الحياة”، سابقاً، قوله: إن “المواطن السعودي سيشغل يوماً ما جميع الوظائف التي يشغلها الأجانب، مثل النجار والميكانيكي وطلاء البيوت والحلاقة ونحوها”. وأشار زيدان إلى أن “المجتمع تغيّرت نظرته نحو بعض الوظائف وما كانت تأنف نفسه العمل فيه، مثل الاستقبال بالفنادق أو العمل في التوصيل بالسيارات”. وأضاف عضو “الشورى السعودي” أن “مجلس الشورى يصر على مكافحة التستر، وتوطين الوظائف، رغم ذكر هيئة توليد الوظائف أن بعض الوظائف لا تتناسب مع السعوديين، ومنها الحلاقة”، لافتاً إلى أن “نظرة المجتمع تتغير من مرحلة إلى أخرى”. واستطرد بالقول: إن “العيب تخلقه العادات، فقد نجد مواطناً قهوجياً بمكاتب العمل، في حين من العيب أن يشتغل جرسوناً في أحد المطاعم”. وتابع زيدان: “في أمريكا ومصر والأردن، وبالدول التي يكثر فيها التعداد السكاني عموماً، يعمل المواطن في جميع الأعمال حتى عامل نظافة، وقد تتغير نظرة المجتمع إلى بعض هذه الوظائف بعد فترة، والمدة تختلف من مهنة إلى أخرى”. جديرٌ بالذكر أن المملكة العربية السعودية رفعت، منذ نحو 3 أعوام، من وتيرة توطين العديد من القطاعات الاقتصادية؛ بهدف خفض نسب البطالة في صفوف المواطنين. وصعد معدل البطالة بين السعوديين، في نهاية الربع الثاني من عام 2017، إلى 12.8%، مقارنة مع 12.7% بالربع الأول من العام السابق له.

 

 

<