شاهد .. مصير مؤلم لفتى الميزان الواقف لسنوات متكئاً على جدار مبنى الرئاسة بصنعاء (صورة)

ل ناشطون صور مؤلمة لطفل يمني ظل لسنوات يطلب الرزق جوار مكتب رئاسة الجمهورية بالعاصمة صنعاء، بعد أن قتل خلال غارات التحالف العربي. الناشط أحمد الأشول نشر صورة قال إنه التقطها ذات مساء رمضاني للفتى بعد أن لاحظ وجوده الدائم والمستمر في ذلك المكان طلباً للرزق عبر آلة ميزان، قبل أن ينشر صورة أخرى قال أنها لذات الفتى متكئاً بين ساقي أحد المسعفين بعد مقتله. الصورة أثارت حزن المجتمع المحلي، فيما أبدى قطاع واسع من الناشطين غضبهم بسبب ما وصفوه "استهتار التحالف" فيما يخص استهداف قيادات حوثية في مناطق مدنية، الأمر الذي نتج عنه مقتل العديد من الأبرياء. من جهته قال التحالف العربي إن الغارات التي استهدفت المكتب الكائن بمنطقة التحرير وسط العاصمة صباح اليوم الاثنين جاءت نتيجة معلومات استخباراتية حصل عليها التحالف بوجود عدد من قيادات الصف الأول والثاني للجماعة الحوثية بداخله. وتشير الإحصاءات غير الرسمية حتى اللحظة الى مقتل وإصابة أكثر من 60 مدني خلال الغارات، بينهم عشرات الأطفال.

<