هل لحق (الحوثي والمشاط بالصماد) انتشار امني غير مسبوق واجراءات مشددة وحراسات مكثفة على المستشفيات وانباء عن مقتل 38 قيادياً بينهم (عباد والخيواني)

ت انباء بالعاصمة صنعاء عن مقتل 38 قياديا حوثيا في مكتب رئاسة الحمهورية اثر غارات للتحالف استهدفت المبني اليوم فيما لايزال مصير محمد علي الحوثي ومهدي المشاط مجهولا حتى اللحظة . وكشفت مصادر امنية عن انتشار امني غير مسبوق للحوثيين في العاصمة صنعاء وفرضت الجماعة اجراءات مشددة وحراسات مكثفة على مستشفى الثورة والشرطة وبعض المستشفيات التي نقل اليها المصابين بإعداد كبيرة، في إشارة الى وجود قيادات كبيرة في جماعة الحوثي بين الضحايا مصادر اكدت ان من بين المصابين الدكتور عبدالعزير الترب وصالح شعبان . من جهته قال عمار الحميقاني احد الضباط المقربين من نجل صالح، إن المعلومات تفيد بنجاة محمد علي الحوثي ومهدي المشاط، من الغارتين التي استهدفتا مكتب رئاسة الجمهورية وسط التحرير. واضاف في تغريده له على تويتر إنهم كانوا في الطريق إلى الاجتماع، بمبنى رئاسة الجمهورية في التحرير، فيما ان امين العاصمة حمود عباد ووزير الداخلية عبدالحكيم الماوري لقو حتفهم والعشرات من القيادات الحوثية أثناء اجتماعهم.
<