تفاصيل اللقاء الذي جمع ضباط من جهاز الاستخبارات الإماراتي بإعلاميين بعدن

أوضح أحد الصحفيين خفايا اللقاء الخاص الذي عقده ضباط من جهاز الاستخبارات الإماراتي بعدد من الإعلاميين في العاصمة المؤقتة عدن، لتنفيذ مهمات معينة وتلميع الدور الإماراتي في اليمن.

وقال الإعلامي سامر سويد، أن علي الصيا اتصل بـ 14اعلامي وأبلغهم أن يستعدوا للقاء مع ضابط إماراتي يدعا أبو راشد في الساعة السادسة مساء، حيث كان ضمن الإعلاميين الحاضرين عدنان الأعجم وعلي الصيا وأمين قنان ونبيل القعيطي وفواز الحنشي ومختار اليافعي واخرين ونبيل عبدالله ومحمود الميسري. طبقاً لسويد.

 

وأضاف سويد أن ضباط جهاز الاستخبارات الإماراتي دخلوا إلى مقر التحالف بعد تفتيش دقيق ومشينا، إلى مقر القيادة وهناك التقينا الضابط أبو راشد وهو المسئول عن الملف الإعلامي حق الإعلاميين.

 

وأردف قائلا: جلسنا معه وكان زعلان جدا وبدأ يصرخ فينا ويشتم أنتم ايش تعملون الناس كلها ضدنا ونحن ندفع لكم عشرات الآلاف من الدولارات كل شهر علشان ايش؟، مضيفاً أن بعض الشباب حاولوا إقناعه أنهم يقومون بجهد كبير لكنة كان زعلان لدرجة انه قال هذه الفلوس لو نعمل بها مشاريع للناس كانت الناس حبتنا أفضل من عبثكم هذا.

 

وأضاف أن أمين قنان باشر بإخراج ورقة وقال لأبو راشد ياخي نحن معنا فكرة اذاعة افضل ممكن نكسب بها عقول الناس، قام ابو راشد وخبط الميز بقوة وقال ايش من إذاعة ايش من كذب انت ياقاضي منشوراتك تحصل 20 لايك و4 تعليقات ونصرف لكم 20 الف دولار شهريا ولو لا تقاريرك عن القضاة ما كان لك أي قبول.

 

وأشار إلى أن أبو راشد ناحية التفت عدنان الأعجم وقال له اخوي عدنان وانتم نصرف لكم في الامناء 20 الف دولار وتطبعون الف نسخة، نشتي تحرك يا جماعة.

وواصل قائلا: كان وضعنا صعب واول مرة اكتشف ان اصحابي يستلمون هذه المبالغ لانهم كانوا يعطونا من 100 الف ريال هي مرتباتنا في موقع تحديث نت بينما هم يا كلون ملايين بالشهر، كان الجميع منكس راسة وكان ابو راشد يصيح بقوة ويقول خلاص الناس كرهتنا وكل يوم الناس ضدنا ونحن مش مقصرين معكم أبدا فهمونا وين قصرنا.

 

وأختتم سويد: قفز علي الصيا وقال يا ابو راشد والله اننا مش مقصرين ونعمل جهدنا، قام ابو راشد وقال نشتي جهد هذا الشهر ابغاكم أي حد يعارضنا قولوا علية اصلاحي ولاتستحوا من أي احد الجماعة يشنون علينا حملات وانتم ساكتين مالم شوفوا بانشوف غيركم. خرجنا والله من الاجتماع وانا العن نفسي واليوم اللي قبلت اشتغل فيه مع هؤلاء وقررت اقول الحقيقة.

<