مصير قيادات حوثية بارزة مجهول عقب غارات التحالف العنيفة على العاصمة صنعاء

مصادر محلية أن الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف العربي ظهر اليوم على القصر الجمهوري وسط العاصمة صنعاء، جاءت عقب وصول رئيس ما يسمى المجلس السياسي للحوثيين مهدي المشاط، ورئيس اللجنة الثورية محمد علي الحوثي. وذكرت المصادر عن مصير القياديين الحوثيين أنه لا يزال مجهولا حتى اللحظة. وأكدت قناة المسيرة الناطقة باسم المليشيات، سقوط قتلى وجرحى جراء قصف مكتب الرئاسة في صنعاء، دون الاشارة الى هوية القتلى. هذا وكانت مقاتلات التحالف العربي قد شنت فجر اليوم الإثنين غارات عنيفة جوية على العاصمة صنعاء. وقال شهود عيان إن الغارات استهدفت مجمع الدفاع العرضي بالقرب من باب اليمن ، حيث شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة. وغارات أخرى إستهدفت مبنى وزارة الداخلية وماحولها حيث شوهدت طقم عسكري يحترق بالقرب من مبنى الوزارة بمنطقة الحصبة. وقد ظل طيران التحالف يحلق بكثاقة بعد الضربات الجوية.
<