وساطة سعودية تجعل الرئيس هادي يتراجع عن عقد مؤتمر صحفي هام واللقاء بكبار مسؤولي الدوله بشأن الأزمة مع الإمارات

ت مصادر مطلعة بأن الرئيس عبد ربه منصور هادي كان سيجتمع بهيئة مستشاريه وكبار مسؤولي الدولة أمس الأحد بشأن مستجدات الأوضاع في سقطرى والتوتر القائم بين الحكومة الشرعية من جهة والإماراتيين من جهة أخرى . وأكدت المصادر لـ " اليوم برس " ، بأن الرئيس هادي كان سيعقد إجتماع بهيئة مستشاريه وكبار مسؤولي الدولة ، يعقبه مؤتمر صحفي لكشف الحقائق لليمنيين ، إلا أن السلطات السعودية تقدمت بوساطة وطلبت مهله كي يتم التباحث في الأمر خلال اليومين القادمين . هذا وكانت قد وصلت الأوضاع إلى شكل غير مسبوق من التوتر بين الإماراتيين والحكومة الشرعية برئاسة بن دغر ، حيث قامت القوات الإماراتية بالسيطرة على مطار وميناء سقطرى وتغيير حراستها وموظفيها ، وإنزال قوات عسكرية إماراتية ومعدات إنتشرت في سقطرى بالتزامن مع وجود رئيس الوزراء بن دغر ، الأمر الذي إعتبره بن دغر تعدياً على السيادة اليمنية وأمر غير مقبول ، كما أصدر بن دغر بيان كشف ما حدث ، وأصبحت تلك القضية قضية رأي عام يتداوله اليمنيون . الخارجية الإمارتية بررت ما حدث من خلال بيان أصدرته بأن ما صدر من رئيس الوزراء بن دغر يخالف الواقع والمنطق ، كما إستهجنت الخارجية الإمارتية إقحام موضوع السيادة ، والذي قالت بأنه لا يمت للواقع الحالي بصله ، خاصة في الظروف الراهنة . وتزامن ذلك التوتر مع قيام قائد القوات الإمارتية في عدن أمس الأحد بجوله تفقديه لعدد من المنشآت الحيوية في عدن منها ميناء عدن والمطار ، في تحرك إستفزازي ، وكأنه الحاكم الشرعي في عدن والجنوب !
<