حكومة بن دغر تكشف الأوراق : الامارات تسعى للسيطرة على السيادة الوطنية لليمن

ظى البيان الرسمي للحكومة اليمنية برئاسة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر، برود فعل شعبية غاضبة ضد الانتهاكات الاماراتية في جزيرة سقطرى والمحافظات اليمنية المحررة من مليشيات الحوثي الانقلابية. وقال البيان الصادر عن الحكومة،" ان الإجراء العسكري الذي قامت به القوات الإماراتية مؤخرا في جزيرة سقطرى أمرٌ غير مبررٍ". وأكد البيان" أن الحالة في الجزيرة اليوم بعد السيطرة على المطار والميناء هي في الواقع إنعكاساً لحالة الخلاف بين الشرعية والأشقاء في الإمارات". موضحا ان جوهر الخلاف" هو حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها". وقد لاقى البيان ردود فعل رسمية وشعبية وترحيب كبير، بالتزامن مع غضب عارم ضد تلك الممارسات الاماراتية بالجزيرة. ورصد المشهد اليمني ابرز ردود الفعل، حيث قال الوزير صلاح الصيادي معلقا على البيان، لا تستهينوا بـ بيان الحكومة فهو خطوة متقدمة جداً في ظل ما تتعرض له من ضغوووط شدييدددة ..!!. وأضاف" نشد على اياديهم ونحن معهم مادام الشفافية والوضوح منهجهم مع الشعب والمواطنين ..!! واليمنيين قادرين ببديهتم التفريق بين ( التلميع ) و ( التمييع ) في كل الحالات أمامنا. وقال " هي مرحلة اما نكون او لا نكون .. والخيار بيدكم يا أخيار شعبنا و وطننا الابرار .. حصص الحق فكونوا له .. فداء وعطاء وتضحية .. ولا نامت اعين تجار الحروب والاوطان والعاطفة ..!!. الصحفي فهد سلطان قال إن بيان الحكومة اليمنية خطوة في المسار الصحيح، والخلافات الداخلية حول توقيت نشر البيان من عدمه لا يغير من الحقيقة التي باتت ماثلة للجميع. مضيفا " الحماس والحس الشعبي العارم مما يجري في البلاد بشكل عام وفِي سقطرى بشكل خاص موقف إيجابي، وهو من يعول عليه في إصلاح الاعوجاج.!! يحيى الثلاثا أكد انه لم يبقَ سر بعد بيان الحكومة الصارخ الذي شرح تصعيدا إماراتيا في محافظة سقطرى، فقد كشف عن أزمة عميقة بين الحكومة اليمنية والامارات. وتابع" أبسط متابع سيدرك أن الحكومة لم تصدر بيانها الا باعتباره اخر الوسائل. متسائلا" هل من مصلحة أحد محليا أو إقليميا حرف مسار معركة دعم الشرعية واسقاط الانقلاب ؟!!! البرلماني شوقي القاضي أكد ان البيان موقف وطني سيكون في رصيد رئيس الوزراء وحكومته ، متابعا " كل ما أتمناه هو البقاء في سقطرى حتى تأكيد موقفكم المسؤول عن تعزيز "السيادة" وحسم الموقف لصالح الشرعية، وحتى لا يتكرر ما حدث في عدن. المحلل السياسي علي الشريف من جهته أكد بان بيان الحكومة موفق .. مخاطبا الحكومة ..اصمدوا وتمسكوا بالحق اليمني والشعب معكم وكل الشرفاء ؛. واكد ان ما تفعله الإمارات تصرف صبياني غير مسئول تعتقد أن اليمن مال سائب ؛ ولكن بهذا البيان لن تكون الأمور بعده مثلما كانت قبله على أن يستمر الموقف الحكومي بذات القوة فانتم الاعلون ومعكم قوة الحق اقوى من حق القوة نور الدين التقلي قال معلقا: انا من محافظة ارخبيل سقطرى اليمنية نشكر دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر على موقفه الشجاع بعدم التفريط بالسياده اليمنية وإصراره على طرد المحتلين الإماراتيين من سقطرى اليمن تفخر بمتل هؤلاء الرجال وزير الثاقفة الاسبق خالد الرويشان خاطب رئيس الوزراء قائلا" من فضلك يا دكتور أحمد..لا تغادر سقطرة حتى تعيد الأمور إلى نِصابِها! لماذا الاستعجال؟ يكفي ما حدث في عدن قبل أشهر مؤكدا" لا معنى للسيادة ولا للشرعية بلا مطار سقطرة ومينائها سقطرة لا تحتاج لأيّة قوة خارجية القوات اليمنية كافية من فضلك ..لا تغادر قبل أن يغادروا". حساب في تويتر اسمه الشرعية .. قال " بيان الحكومة ليس ضعيفاً أو ركيك وإنما بيان عقلاني متزن .. بيان لا يريدوا به شحن المواطنين إلى ماهو أبعد خاصة وأننا جميعاً ضد عدو يشكل خطراً على الجميع. وأضاف" البيان فيه نوع من إعطاء الفرصة الكافية للتحالف للإصلاح من مساره مع شرعية الدولة والذي هم شركاء في القرار وليسوا أوصياء".

<