القوات اليمنية تدفع بعملياتها ضد الحوثيين في ساحل البحر الأحمر

العشرات من مقاتلي الحوثيين (انصار الله) خلال الأسبوع الفائت في اشتباكات عنيفة مع القوات اليمنية أو في الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف العربي على مناطق معارك على ساحل البحر الأحمر غرب اليمن. وبعد تحرير الخوخة من مليشيا الحوثيين المدعومة من إيران مطلع كانون الأول/ديسمبر ومدينة حيس في 6 شباط/فبراير، تدفع القوات اليمنية بعملياتها نحو عمق محافظة الحديدة. وتسعى القوات اليمنية لتحرير مدينة الحديدة التي تضم أكبر موانئ البلاد والتي يسيطر عليها الحوثيون، وتأمين الملاحة في البحر الأحمر وقطع سبل تهريب إيران للسلاح إلى الحوثيين. وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية في 20 شباط/فبراير أن 100 من الحوثيين على الأقل قتلوا في ثلاثة أيام من الاشتباكات العنيفة مع القوات الحكومية أو بغارات التحالف خارج مديرية الجراحي في الحديدة. وتستعر المعارك خارج الجراحي إلى شمال مدينة حويس حيث تستهدف مقاتلات التحالف تجمعات الحوثيين ومعداتهم. وقد مهدت غارات التحالف الطريق أمام القوات الحكومية برا لفتح الطريق إلى المحافظة ومحاصرة الجراحي.
<