أسباب التهابات المسالك البولية عند الرجال وطرق الوقاية منها

لتهاب المسالك البولية عند الرجال من أبرز المشاكل المؤلمة، تبدأ من الكلى والحالب والمثانة ومجرى البول، وتسبب التهابات الأخيرة آلامًا مبرحة قد يفضل خلالها المريض على حبس البول بدلًا من إفراغه.
يقول الدكتور أسامة الشحات، استشاري أمراض الكلى والمسالك البولية، إنه بالرغم أن التكوين التشريحي لمجرى البول يمكنه منع الإصابة بالالتهابات، فإن في بعض الحالات قد تتراكم البكتريا والجراثيم وتسبب التهابات المسالك البولية.

ويضيف «الشحات» أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدى إلى حرقة البول، منها:

- الإصابة بعدوي البكترية عن طريق الجنس.

- الإصابة بالتهابات أو حصى بالمثانة.

- حدوث التهابات بالكلى.

- التهاب البروستاتا.

- تناول بعض الأدوية.

ويوضح «الشحات» إمكانية معرفة الإصابة بالتهابات المسالك البولية عن طريق:

- الشعور بالألم الذي يعقب عملية التبول

- نزول دم بالبول.

- تغير لونه ورائحته.

- الرغبة الملحة في التبول.

- تسرب البول بكميات صغيرة.

ويعتمد علاج تلك المشكلة على الفحص لدى الطبيب الذي سيقوم بطلب تحليل للبول لمعرفه نوع البكتريا أو الطفيليات المسببة للألم، ووصف المضادات الحيوي المناسب للحالة، وسيخبرك الطبيب بالامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمة حتى انتهاء العلاج تمامًا.

ويؤكد «الشحات» أنه إذا لم يتم علاج التهاب المسالك البولية بشكل فوري وسريع فإن الأمر قد يتطور إلى التهاب مزمن بالكلى، مضيفًا أن الأطفال وكبار السن الأكثر عرضه للإصابة بهذه المشكلة.

وينصح استشاري أمراض الكلى والمسالك البولية، بتناول كميات كبيرة من الماء للوقاية من التهاب المسالك البولية، فضلًا عن تنظيف المنطقة التناسلية بصفة دورية وتجفيفها جيدًا، لأن بقاء تلك المنطقة رطبة يسمح للبكتريا بالنمو، وفي حالة كان الالتهاب بسبب العلاقة الجنسية فقد ينصحك الطبيب بممارسة الجنس آمن من خلال ارتداء واقي ذكري مناسب.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص