هروب الآلاف من بركان رهيب كاد يشويهم أحياء

 أدى ثوران بركان "مايون" العظيم، إلى تدفق الحمم على مساحات شاسعة من الأراضي في الفلبين، ما أدى إلى طرد عشرات الآلاف من منازلهم، في معاناة إنسانية جديدة بسبب الأنشطة البركانية.

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن ثوران البركان الأكثر نشاطا في البلاد انتشر على مساحة ميلين تقريبا، صانعًا حفر كبيرة، بعد ثورانه المذهل والمميت. 

وأرسل بركان جبل مايون الحمم البركانية على ارتفاع أكثر من 600 متر في الهواء، وتصاعدت أعمدة ضخمة من الرماد والدخان على مساحة ما يقرب من 5 كيلومترات، مما اضطر الآلاف من السكان المحليين والسياح إلى الفرار إلى بر الأمان.

وقد أجبر الثوران أكثر من 61 ألف شخص على إخلاء القرى المجاورة حتى لا تأكلهم حمم النار.

وأظهرت لقطات الفاصل الزمني للانفجارات التدريجية، وهو الأمر الذي استغله السياح المضطربين والمصورين المحليين لالتقاط لحظات نادرة للانفجار.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص