تطور عسكري خطير بمصر.. طائرة تقصف معسكر للجيش بسيناء

أفادت وكالة الأنباء الألمانية «د ب أ»، بسقوط قتلى وجرحى من الجيش المصري في هجوم نفذته طائرة بدون طيار، على معكسر للجيش بشبه جزيرة سيناء.

وقال شهود عيان ومصادر قبلية، إن طائرة بدون طيار قصفت موقعا أمنيا بالقرب من قرية جريزة بوسط سيناء، وشوهدت سيارات الإسعاف وهي تتجه ناحية المعسكر الأمني.

ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، الذي يأتي وسط عملية عسكرية كبيرة ينفذها الجيش المصري لإخلاء مدينة رفح الحدودية بالكامل.

ويعد الهجوم الذي استخدمت فيه طائرة مسيرة عن بعد تطورا نوعيا لافتا، ما يفاقم من مأزق الجيش المصري، الذي تعرض الشهر الماضي، لقصف صاروخي دمر طائرة وزيري الدفاع والداخلية، دون أن يصابا بأذى.

وتشهد سيناء المصرية، منذ أكثر من 4 سنوات، معارك ضارية بين قوات الأمن وجماعات مسلحة، أدت إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة المصرية.

والطائرة دون طيار قادرة على العمل كوسيلة تجسس جوي، وبالوقت نفسه، تحمل وتطلق صواريح جو أرض، وقذائف موجهة عن بعد.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص