أسرع رد لـ"رئيس الوزراء بن دغر" على تهديدات المجلس الانتقالي الجنوبي

في أسرع رد حكومي، حول إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي منع جلسات البرلمان، أكد رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر أن مجلس النواب سيعقد الشهر القادم في العاصمة المؤقتة عدن لإقرار موازنة الدولة لعام 2018..

واعلن رئيس الوزراء اليوم الأحد عن موازنه الدولة لعام 2018م بتسعمائة وثمانية وسبعين مليار ومئتين وثلاثة مليون وخمسمائة الف ريال، ونفقات تقدر بـ ترليون واربعمائة وخمسة وستين مليار واثنين واربعين مليون وستمائة وواحد وثلاثين الف ريال وبعجز مالي يبلغ 33‎%‎ وهي لاشك وبكل المعايير تظل موارنة تقشفية محكومة بظروف الانقلاب، وحدوث التمرد على الشرعية، وخضوع نصف السكان وربع الارض تقريباً تحت سلطة الانقلاب. 
ويأتي تصريح بن دغر بعد ساعة من بيان للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يرأسه عيدروس الزبيدي برفض عقد أي جلسة للبرلمان في عدن وأعلن حالة الطوارئ في المدينة والبدء بإسقاط الحكومة الشرعية واستبدالها بحكومة كفاءات وطنية كما أعلن مساندته للمقاومة الشمالية.

<