احتجاز المئات من أبناء سنحان في صالة للنساء بتهمة تسرب معلومات في غاية السرية(صورة)

قامت جماعة الحوثيين في مديرية سنحان جنوب العاصمة صنعاء باحتجاز وسجن عدد كبير من أبناء المديرية بتهمة تسرب معلومات سرية خاصة بها.

وقال مصدر خاص لـ (المشهد اليمني) أن أكثر من 500 من أبناء سنحان، بينهم مشائخ، محتجزون في صالة أفراح مخصصة للنساء في قرية دار عمر بالمديرية.

وأضاف أن مخزناً للأسلحة يتبع الحوثيين تعرض للنهب قبل نحو أسبوعين من قبل عدد من رجال القبائل، كان بداخله قطع أسلحة مختلفة وذخيرة.

وأشار أن الحوثيين قاموا باقتياد عدد كبير من أبناء المديرية الى الصالة، والتي أصبحت الآن بمثابة سجن كبير لمعارضيها.

المصدر أكد أن من بين اتهامات الحوثيين لأبناء القبائل اختفاء أجهزة كمبيوتر وأجهزة تخزين بيانات كان بها معلومات حربية سرية، اختفت منه بعد تعرض المخزن للنهب، وأن الحوثيين يشترطون إحضار تلك البيانات السرية للإفراج عن المعتقلين.

وهدد الحوثيون بحسب المصدر بتصفية جميع من في الصالة إن لم يحضروا ما طلبوه منهم.    

<