تعرف على طائرة “الخفاش” الأمريكية التي ستخدع الرادارات (صور)

يطور كبار العلماء في الولايات المتحدة حالياً، طائرات حربية تشبه “الخفاش”، مستوحاة من تكنولوجيا “التخفي”، بمسلسل الخيال العلمي “ستار تريك”.

ويصمم كبار المهندسين الجيل القادم من القاذفات النووية، القادرة على اختراق جميع الدفاعات الجوية المعروفة، في محاولة لتأميم الهيمنة الكاملة على الجو.

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن الروس يصنعون الآن طائرات “الظل”، القادرة على التخفي عن الرادارات أحيانًا، ولكن البنتاغون يريد أن يتخطى ذلك، بتصميم طائرات تشبه الخفافيش، وتحتوي على نظام تخفي، مستوحى من تكنولوجيا الاختفاء.

وتمكن تلك التقنية المقاتلات الأمريكية من التخفي دون أثر، الأمر الذي من شأنه أن يجعل صواريخ الأرض – جو غير مجدية، واعتراض الطائرات وتتبعها لها، مستحيل.

وسعيًا إلى هذه الغاية؛ يطور العلماء مواد متقدمة، تعمل على امتصاص إشارات الرادار، لتزود بها قاذفات B-21، وذلك بالإضافة إلى تطوير نظام تبريد جديد، من شأنه تخفيف حرارة الطائرة.

وتبلغ تكلفة المشروع 550 مليون دولار، وهو قيد التطوير في “المصنع 42” الضخم شديد الحراسة، في صحراء كاليفورنيا، ويعمل فيه أكثر من 5 آلاف موظف.

وقال الكولونيل مايس كاربنتر، وهو طيار مقاتل مخضرم: ” سيكون من الرائع أن نتمكن من إخفاء الطائرة، فالطائرات الشبح ليست خفية، بل يصعب رصدها”.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص