التحالف العربي يكشف أسرار استهداف مواقع حوثية باليمن.. ويوضح حقيقة قصف مستشفى السبعين (صور)

أعلن فريق تقييم الحوادث التابع للتحالف العربي أن لجنة تم تشكيلها بأمر ملكي لمتابعة طلبات المتضررين في اليمن.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك للجنة تقييم الحوادث باليمن المستشار القانوني منصور بن أحمد المنصور، أن قوات التحالف العربي في اليمن استهدفت معسكرًا لقيادة الأمن الخاصة سابقًا في صنعاء، ولم تقصف مستشفى السبعين للأمومة.

وأفاد فريق تقييم الحوادث في اليمن بأن الحوثيين يختارون مقراتهم قرب المشافي.

وبين المستشار القانوني منصور بن أحمد المنصور، خلال مؤتمر صحافي بالعاصمة السعودية الرياض، أن قوات التحالف استهدفت معسكرا في إب وليس مبنى سكنيا، مضيفا أن القوات المشتركة قصفت مصنعا عسكريا قرب صنعاء.

ولفت إلى أن التحالف استهدف معسكرًا في إب، وتحديدًا منتجع ابن لادن والذي يقع فوق أحد المرتفعات المطلة على المدينة.

وشدد المنصور على أن التحالف كثف من طلعاته الجوية لرصد منصات إطلاق الصواريخ الباليستية، منبهًا إلى أنه بناء على معلومات استخباراتية تم التأكد من استيلاء الحوثيين على مبنى الأمن في مدينة الزيدية، واستعانوا بخبراء أجانب، فتم استهدافه بقنابل موجهة ودقيقة أصابت المبنى دون حدوث أي أضرار لمبانٍ جانبية.

وأضاف ورد إلينا تقرير مفوض الأمم المتحدة عن قيام قوات التحالف في 22 أكتوبر في قصف متحف قصر صالة، وحولته كمخزن للأسلحة وتم وقف العمل به قبل فترة، وبناء على طلب بقصف المتحف باعتبارها هدفًا عسكريًا تمت عملية القصف، ما أدى إلى تعرضه لأضرار جزئية بسيطة، فيما لا تزال باقي مرافقه سليمة، مشددًا على أن إجراءات عمليات القصف كانت سليمة ووفقًا للقانون الدولي.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك أن عمليات القصف تستند إلى معلومات استخباراتية، مضيفا أن ذلك يتماشى مع القوانين الدولية والإنسانية.

وعرضت اللجنة صورا تفند الادعاءات بشأن قصف التحالف مبان سكنية.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص