بعد وعود كاذبة.. المعلمون في صنعاء يعطون الحوثي آخر مهلة لتسليم المرتبات

عبّر معلمون في العاصمة اليمنية صنعاء عن إحباطهم الشديد بعد أن أخلت جماعة الحوثي بوعودها التي وقعتها في أكتوبر الماضي مع نقابة المعلمين، والقاضي بتسليم نصف راتب عن كل شهر بشكل دوري، والنصف الآخر يصرف على شكل قسائم غذائية.

وقال أحد المعلمين العاملين بثانوية الكويت لـ (المشهد اليمني): كانت وعوداً كاذبة.. أعطونا في البدء نصف مرتب لرفع إضرابنا، لكنهم تخولا عن التزامهم بتسليم المواد الغذائية، وهو ما اشترطناه لعودتنا الى التعليم".

وقال آخر: مر الآن منتصف شهر نوفمبر ولا بوادر أمل لأي مستحقات مالية قادمة، لكننا لن نسكت هذه المرة عن أي إخلال بالاتفاق، وقد أبلغنا الطلبة أننا سنعيد اضرابنا إذا لم تقم الجماعة الحوثية بالإيفاء بوعودها قبل نهاية هذا الشهر.

وكانت نقابة المعلمين اليمنيين قد أضربت عن التدريس في مختلف المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثي، وبع شد وجذب مع الجماعة رفعن النقابة الإضراب في 21 أكتوبر الماضي، بعد اتفاق لتسوية الأمور المالية للمعلمين، مؤكدة أنها ستعود لتنفيذ الإضراب إن أخلت الجماعة بالتزاماتها.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص