التحالف يحاصر الحوثي بصنعاء، ويترك منفذاً بحرياً وحيداً لإغاثة العاصمة

دمرت مقاتلات التحالف العربي جهاز الملاحة الخاص بإرشاد الطائرات في مطار صنعاء الدولي، ما تسبب في خروج المطار كلياً عن الخدمة.

ويقول ناشطون أن التحالف بهذا الإجراء قد أغلقوا تماماً على أي فرصة لتهريب قيادات حوثية من العاصمة، وفرض عليها البقاء بصنعاء بشكل اجباري لمواجهة مصير غير معلوم.

وأشار أصحاب هذا الرأي بأن التحالف يعتزم في الفترة المقبلة تكثيف هجماته في مناطق الحوثي بصنعاء وضواحيها، في محاولة لإنهاء الملف المشتبك في اليمن بأسرع وقت ممكن.

غير أن آخرين أشاروا الى أن توقف حركة الطيران بالمطار سيزيد من معاناة المواطنين، والذين بات أغلبهم بحاجة لمساعدات إغاثية دولية تسوقها طائرات خاصة بالأمم المتحدة بشكل دوري منذ بدء الأمة، وباتت هذه الطائرات غير قادرة على الهبوط في المطار في ظل المستجدات الحالية.

ولم يعد يتبقى لدى الحوثي سوى ميناء الحديدة لاستقبال قوافل الاغاثة الدولية، والذي سبق وأن أعلن التحالف الدولي فك الحظر عنه، وعن مختلف المنافذ الأخرى، والتي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، ويرى كثيرون أن التحالف اضطر الى إعلان فك الحظر عن المنافذ بعد ضغوط دولية عديدة.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص