الامم المتحدة تكشف عن ارقام كارثية بشأن اطفال اليمن

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، الإثنين، ان أكثر من 11 مليون طفل يمني بحاجة إلى مساعدة إنسانية نتيجة للحرب الدائرة هناك منذ عام 2015.

 

وقال مكتب المنظمة الأممية والذي وصف الأزمة بالـ”كارثية” إن الأطفال يواجهون “أكبر أزمة أمن غذائي في العالم، وتفشي وباء الكوليرا بشكل غير مسبوق”.

 

وأضاف، في بيان، أن “حرمان الأطفال من الوصول إلى الخدمات الصحية والغذائية الأساسية يجعلهم غير قادرين على تحقيق إمكاناتهم”.

 

وقال إن الأطفال في اليمن يموتون من “أسباب قابلة للوقاية مثل النقص الغذائي والإسهال والتهابات الأجهزة التنفسية”.

 

وتابع “النظام التعليمي على شفير الإنهيار، مع وجود أكثر من 5 ملايين طفل يواجهون خطر حرمانهم من حقهم بالتعليم”.

 

واعتبرت الأمم المتحدة أزمة اليمن الأزمة الإنسانية الاولى في العالم مع وجود 7 ملايين إنسان عند حد المجاعة ووباء الكوليرا الذي تسبب بوفاة أكثر من ألفي شخص.

 

وقتل أكثر من 8650 شخصا في الحرب الدائرة هناك وجرح حوالى 58600 شخص معظمهم من المدنيين، بحسب منظمة الصحة العالمية.

 

وتقود السعودية تحالفا عربيا في الحرب في اليمن عام 2015 لدعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

<