بريطاني يقوم بعمل فاضح في دبي.. وهذا ما فعله الشيخ محمد بن راشد بحقه

قالت جماعة معنية بالحقوق القانونية، اليوم الاثنين، إن حاكم دبى عفا عن بريطانى قضت محكمة أمس بسجنه ثلاثة أشهر لارتكابه  فعل فاضح فى حق آخر ألمانى، وأدين جيمى هارون الذى يعمل فنى كهرباء فى أفغانستان بارتكاب فعل فاضح مخل بالحياء العام .

ونفى هارون (27 عاما) الاتهامات وقال إنه مر بجوار الرجل بمحض الصدفة بينما كان يشق طريقه وسط المكان المزدحم.

ووقعت الحادثة فى حانة روك بوتوم المشهورة بين الكثير من أثرياء دبى والمغتربين المقيمين والسائحين. وأبلغ المغترب الألمانى الشرطة ووجه الاتهام لهارون.

وقالت جماعة "محتجزون فى دبى" المعنية بالحقوق وتساعد الأجانب الذين يواجهون مشاكل قضائية فى الإمارة "بأمر خاص من حاكم دبى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أصبح جيمى هارون حرا. أسقطت القضايا ضده وجرى إلغاء الحكم الذى أصدرته محكمة أمس"، ولم يرد متحدث باسم محاكم دبى على طلب من رويترز للتعليق.

ودبى مركز للأعمال والسياحة وتطبق سياسات أخف فيما يتعلق بالخمور مقارنة بجيرانها الخليجيين العرب لكنها ما زالت تطبق قوانين صارمة ضد الأفعال الفاضحة المخلة بالحياء العام والمثلية الجنسية.

وقالت رادها سترلينج رئيسة منظمة "محتجزون فى دبي" إنها تأمل ألا تتكرر حوادث مماثلة لحادثة هارون.

وأضافت "لن يتطلب أى نظام قضائى يعمل بشكل كامل تدخلا خارجيا ولن تسير قضية مثل قضية جيمى قدما من الأساس لكننا ممتنون بشدة للشيخ محمد لتدخله".

<