إن كنت تعاني من “الكرش” فتناول هذه الفاكهة المذكورة في القرآن للتخلص منه خلال أيام!

يعاني الكثير من الأشخاص في الوطن العربي من مشكلة ظهور الكرش و تراكم الدهون في منطقة الخصر و السمنة الزادة في الجسم.

ويبحث الأشخاص المصابوم بمرض السمنة يومياً عن علاج للقضاء على الوزن الزائد ولكن بدون فائدة .

والمنظر العام للشخص الذي يعاني من الزيادة من الوزن وبروز الكرش يجعله يلجأ إلي العمليات الجراحية للقضاء على الكرش , أو يتبع حمية غذائية قاسية جداً للقضاء على الوزن الزائد.

ولكن اليوم يقدم لك الباحثون والمجربون فاكهة ذكرت في القرآن الكريم , و هي قادرة بإذن الله على القضاء على الكرش وهي فاكهة الرمان .

ورد ذكر الرمان في القرآن الكريم ثلاث مرات وهي :

قوله تعالى: “وهو الذي أنزل من السماء ماء فأخرجنا به نبات كل شيء فأخرجنا منه خضرا نخرج منه حبا متراكبا ومن النخل من طلعها قنوان دانية وجنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه انظروا إلى ثمره إذا أثمر وينعه إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون” (الأنعام: 99).

وقوله تعالى: “وهو الذي أنشأ جنات معروشات وغير معروشات والنخل والزرعمختلفا أكله والزيتون والرمان متشابها وغير متشابه كلوا من ثمره إذا أثمر وآتوا حقهيوم حصاده ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين”. (الأنعام: 141) .

وأخيرا قول الله تعالى: “فيهما فاكهة ونخل ورمان” (الرحمن 68).

وللرمان فوائد عديدة لكن يعد التخسيس خاصة تخسيس الكرش أهما وأكثرها شيوعاً واستخداماً في منطقتنا العربية، حيث تمتلك ثمرة الرمان قدرة عالية علي إذابة الدهون من الجسم خاصة حرق الدهون المتراكمة حول المعدة .

ولا يشترط ذلك من خلال تناول الرمان في شكلها الطبيعي، فقد تبين من خلال دراسة أجريت علي عدد من المتطوعين أن تناول كوب واحد من عصير الرمان بشكل يومي ولمدة شهر أدي إلي انخفاض احتمالات نمو الخلايا الشحمية حول بطونهم.

نسعد بمشاركتك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص