"أبو علي الحاكم" يوجه صفعة عنيفة للمؤتمر الشعبي العام ومشائخ طوق العاصمة صنعاء

أنكسر المؤتمريون مرة أخرى أمام قيادات ميليشيا الحوثي بعد إختطاف قيادي مؤتمري بارز واقتياده إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر إعلامية أن عدداً من قيادات المؤتمر بمديرية همدان وعلى رأسهم: العميد محمد يحيى الحاوري والشيخ يحيى علي عايض والشيخ عاطف المصلي وشخصيات بارزة أخرى توجهوا يوم أمس إلى السبعين للمطالبة بـ الإفراج عن العميد منصور سليمان، وإلتقوا بـ القيادي في جماعة الحوثي/ ابو علي الحاكم في السبعين.

وأكدت ذات المصادر أن الشيخ يحيى علي عايض والحاوري قد قبلا رأس ابو علي الحاكم في محاولة لإستعطافه وإقناعه بإطلاق سراح "سليمان"، غير أن الاخير قابل ذلك بـ الرفض ليعود المشائخ خائبين وقد أثار ذالك إستياء واسع لدى ابناء المديرية.

 وأشارت المصادر إلى أن قبائل همدان أعتبرت رفض الحاكم وتعامله بتلك الطريقة صفعة عنيفة وإهانة غير مسبوقة ليس لهمدان فقط وإنما لمشائخ طوق صنعاء بأكملهم وللمؤتمر الشعبي العام.

يذكر أن الرئيس السابق "صالح" لم يتمكن من اطلاق العميد منصور رئيس فرع المؤتمر بهمدان والعميد في الحرس الجمهوري، رغم أنه أحد القيادات المؤتمرية التي سهلت وساعدت وساهمت مع المليشيات في اقتحام صنعاء في 21/سبتمبر /2014م.

<